الــــمــــارد الـــفـــــتـــــحــــاوي منتديات محمد
اهلا وسهلا بك زائرا في منتديات المارد الفتحاوي منتديات محمد
انت لم تقوم بتسجيل الدخول بعد ينبغي عليك تسجل الدخول لكي تتمكن من مشاهده كل مواضيع منتديات المارد الفتحاوي منتديات محمد
وشكرا
نتمي لكم مشاهده طيبه



 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلدخولس .و .ج

شاطر | 
 

 كتب تتحدث عن الرئيس الخالد ياسر عرفات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الياسر
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد المساهمات : 164
نقاط : 26604
تاريخ التسجيل : 19/07/2010
العمر : 22
الموقع حركة فتح

مُساهمةموضوع: كتب تتحدث عن الرئيس الخالد ياسر عرفات   الجمعة فبراير 18, 2011 11:54 am

هناك شخصيات يقف التاريخ عندها إجلالا واحتراما لدورها القيادي في الأحداث .

ومن هذه الشخصيات رمز الثورة السيد ياسر عرفات … ذلك الثائر الذي عرفه العالم منذ انطلاقة الثورة بكوفيته السوداء … المناضل العنيد الذي جاب أرجاء المعمورة يحمل قضية شعب مشرد … حتى عاد إلى أرض وطنه رئيسا ورحل أيضا على أرض وطنه شهيد شهيدا.

وفي هذا الموقع حاولنا أن نرصد الكتب التي تناولت شخصية الرئيس بشكل مفصل … أو الكتب التي تحدثت عن الثورة الفلسطينية وتطرقت في ثناياها أيضا لشخصية الرئيس الرمز.



اسم الكتاب: عرفات
المؤلف: داني روبنشتاين
الناشر: زمورا بيتان
الصفحات: 255 صفحة


يحاول داني روبنشتاين، محرر الشؤون الفلسطينية في صحيفة "هآرتس" أن يقدم لقرائه الإسرائيليين بلغتهم صورة متوازنة لشخصية الرئيس "ياسر عرفات ضمن كتابه الجديد –القديم الذي يحمل العنوان "ياسر عرفات: صورة وشخصية
في تقديمه للترجمة العبرية للكتاب (صدر في مطلع كانون الثاني 2001)، ينوه المؤلف إلى "إشكالية هويته، الإسرائيلية ودورها في الإثقال على مهمته، ذلك أن عرفات ظل سنين طويلة بنظر الإسرائيليين عدواً لدوداً، كذلك فإن الانغلاق اليهودي على مر الأجيال، والعزلة الإسرائيلية المتواصلة، أسهمت أحيانا في تجاهل الآخر، وضائقته وآلامه (...) والمخاوف-الحقيقية والوهمية- من خراب دولة إسرائيل، خلقت صورة سلبية في خلاصتها للعدو الخطير وعززت من غياب التسامح تجاهه (..) كان نفى الصفة الإنسانية عن العدو وقائده أمر الساعة في إسرائيل، وبفضله تم بناء سور واق من القوالب والأساطير
على امتداد ستة عشر فصلا يستعرض المؤلف النشاط السياسي للرئيس ياسر عرفات، ويتتبع التغييرات في موقفه من إسرائيل، ويتساءل عن سر نجاحه وقدرته على قيادة شعبه، ودائما في أحلك الظروف
ويبحث روبنشتاين عن موقف "متوازن" في بحثه –معتمدا-في سبيل تجاوز هذه الإشكالية –على خبرته كصحافي إسرائيلي يكتب عن قضايا عربية وفلسطينية منذ حرب 1967
واعتمادا على هذه التجربة يمكنني أن أشهد بأن اسم ياسر عرفات تكرر في تقاريري وكتاباتي كل يوم تقريبا، التقينا عدة مرات، مرة في 1993، أيام المحادثات السرية في أوسلو بين إسرائيل ومنظمة التحرير، حتى أننا التقينا في حديث خاص وطويل في تونس، أحيانا بدا لى أنني لا أجيد فهمه، ليس فقط لأنني قرأت عنه كتبا كثيرة، ومئات الأبحاث والوثائق، وما لا حصر له من قصاصات الصحف، بل لأنني كنت شاهدا على ما لا حصر له من الأحاديث عنه
" هذا الكتاب ليس سيرة ذاتية مختصرة لياسر عرفات، بل محاولة لرسم خطوط عريضة لشخصية القائد الفلسطيني المتعدد الأوجه، كما ترتسم في الاتصالات الجماهيرية والرسمية على اختلافها، ومن خلال الأحاديث العابرة للفلسطينيين العاديين، يبدو لي أن قيمة عرفات كشخصية تاريخية ستتحدد مع الوقت بموجب ما اكتسبته صورته من قيمة وتأثيرا على الأحداث الدراماتيكية التي شهدها الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة
بقى أن نقول أن روبنشتاين يعمل محاضرا في قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة بن غوريون بالنقب، وقد أصدر كتابا عن حركة "غوش امونيم المتطرفة " (1982) وأخر عن حق العودة
(1990)
الأصل الإنجليزي لهذا الكتاب صادر في الولايات المتحدة

0zz0.com][/url]

عنوان الكتاب: عرفات
المؤلف: ألان هارت
الناشر: سايدويك وجاكسون
الموضوع: سيرة ياسر عرفات السياسية
تاريخ النشر: 1984، 1989، 1994

ينقسم الكتاب إلى ثلاثة أجزاء : يفتتح الجزء الأول "الرجل وقضيته" بلمحة عن حياة عرفات الإنسان يتبع ذلك شرح مختصر حول سبب وجود المشكلة الفلسطينية.

الجزء الثاني بعنوان سنوات "الحركة السرية" فيحكي عن قصه حياة عرفات المبكرة ومواجهاته مع أجهزة المخابرات التابعة لدول الطوق العربية ، حيث شرع مع آخرين في تأسيس شبكة خلايا الحركة السرية والتي كان يأمل أن تنبثق منها منظمة التحرير المستقلة الخاصة به.

الجزء الثالث من الكتاب بعنوان "النضال" يروي قصة عرفات البطولية و كيف قاتل ليس فقط بهدف تحرير فلسطين، ولكن اكثر من اجل إبقاء القضية الفلسطينية حية، حيث حاولت أنظمة الحكم العربية أولاً وإسرائيل ثانيا تصفيتها.

يقول الكاتب: عرفات هو رجل الأسرار، فلو لم يحيط نفسه بالغموض، لما تمكن النجاة من المحاولات العديدة للنيل من حياته حتى في هذا الوقت . وفي مقدمة الكتاب يوضح ألان هارت كيف ولماذا استطاع أن يكون أول غريبا يكسب ما يكفي من ثقة عرفات ليمكن من كشف غموضه، حيث استطاع الكاتب أن يجري معه ما يزيد على 200 ساعة من المحادثات المسجلة.

وينطوي هذا الكتاب ، الذي كتب بالتعاون مع القيادة العليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، على جانب دراماتيكي يتضمن كيفية نشاة حركة التحرير، وكيف كافح عرفات من اجل ابقائها حية في الوقت الذي عمل فيه الكثيرون على تدميرها.

يقول الكاتب "لقد كان هناك دوما عرفاتين": عرفات الاسطورة الاسرائيلية وعرفات الحقيقي. ولكن الكتاب يتحدث عن قصة الرجل الحقيقي "واسمه الحركي ابو عمار"، وعن قتاله البطولي ضد المعطيات المستحيلة من اجل تحقيق الحد الادنى من العدل لشعبه.

ويختتم الكتاب بتقييم الكاتب للمكانة التي يحتلها عرفات في التاريخ.

0zz0.com][/url]

عنوان الكتاب: تلك الليلة الطويلة
المؤلف يحيى يخلف
دار النشر اتحاد الكتاب الفلسطينيين
الموضوع: ط 2 - 1992
سنة النشر
الموضوع رواية تسجيلية لوقائع سقوط طائرة الرئيس ياسر عرفات في الصحراء الليبية .


ملخص الكتاب
يعتمد الكاتب في حديثه عن حادث الطائرة على نقل شهادات لأناس عايشوا الحادث سواء كانوا مع الرئيس داخل الطائرة أم عن جنود الثورة الذين كانوا في موقع قوات القدس القريب من مطار السارة في الصحراء الليبية حيث سقطت طائرة الرئيس .
والكتاب يصف الحادث بكل تفاصيله ، وكيف واجه الجميع هذا الموقف المروع كل حسب قدرته على الاحتمال ، ويبرز الكتاب دور الرئيس كقيادي ناجح في الإمساك بزمام الأمور ، وكإنسان يتفقد من حوله ويحاول قدر الإمكان مساعدتهم في التغلب على تلك الساعات الصعبة وسط الصحراء والعاصفة .

يتحدث الكاتب عن استعداد الرئيس لحظة الهبوط الاضطراري للطائرة :
" هيأ نفسه لكل الاحتمالات ، هيأ نفسه لملاقاة وجه ربه .. حافظ على هدوئه ، لقد مرت عليه لحظات أشد قسوة خلال المسيرة الطويلة ، حرص على أن يواجه الموت وهو في كامل جاهزيته العسكرية ، لبس بدلته العسكرية ، وضع على رأسه الحطة والعقال ، وحرص على أن يكون المسدس في مكانه " .

وينقل الكاتب عن أحد مرافقي الرئيس قوله :
" أحس المهندس خليل براحة تغمره ، …. ، وفكر وهو متعلق بالرئيس والقائد الذي يجلس إلى جانبه ، لقد كان الجميع في الماضي يقومون بخدمته ، وكان الجميع يحرسونه ويسهرون على راحته، وهاهو في هذه اللحظات العصيبة يقوم بخدمة مرافقيه ، ويقوم بحراستهم ويسهر على راحتهم … إنها لحظة الألم العظيم التي تبرز فيها السجايا الإنسانية .

0zz0.com][/url]

اسم الكتيب تحدي السلام - 40 ساعة مع ياسر عرفات
الكاتب يتم المان - صحفي
ترجمة وإصدار م.ت.ف الإعلام الموحد
الموضوع الكتيب هو عبارة عن ترجمة لمقال الصحفي الأمريكي يتم المان الذي نشر في مجلة فاناتي فير .


ملخص الكتاب :
يشتمل الكتيب على 29 صفحة من النوع المتوسط ويتحدث فيه الكاتب عن لقائه بالرئيس عرفات في الجو ، حيث يرافقه في الطائرة ويحاوره هناك ، وخلال 40 ساعة مع الرئيس ، استطاع الصحفي أن يقدم للقارئ الغربي صورة حقيقية للحياة التي يعيشها الرئيس ياسر عرفات .
يقول الصحفي عن رحلته مع الرئيس :
( ورغم أنني لم أتوقع ذلك في وقتها فإنه خلال أربعين ساعة فسوف نقطع أكثر من 3500 ميل بالطائرة وسنجد أنفسنا في أربع بلدان مختلفة إحداها لمرتين ، وسوف يتغدى ياسر عرفات مع ملك ويتعشى مع رئيس ، كما أنه سوف يستعرض ثلاث كتائب مختلفة من حرس الشرف ويسير في خمسة مواكب ، وسوف يملي رسائل إلى رؤساء دول ويرسل تعليمات إلى أنصاره … ) وكذلك يقول :
ولقد استطاع ياسر عرفات بإقناعه المنظمة بالاعتراف بحق إسرائيل في الوجود أن يحقق أكبر التحولات في تاريخ الشرق الأوسط الحديث . لقد استطاع أن يحول نفسه من زعيم محلي ( على الأقل حسب ما يعتقد كثير من الأميركيين إلى قائد عالمي ، كما أنه استطاع أن يحول المنظمة من منظمة إرهابية - حسب زعم التعبير الأمريكي ، إلى الطرف الذي تعترف به الولايات المتحدة رسمياً كشريك شرعي في البحث عن السلام " .

0zz0.com][/url]

اسم الكتاب
على درب المسيرة سلسلة منشورات الرأي - 5 ( الجرمق )
إصدار مركز الرأي للإعلام والنشر
سنة الإصدار ط 1 -2000
الموضوع مجموعة من خطب وكلمات ورسائل الرئيس ياسر عرفات


ملخص الكتاب : يشتمل الكتاب على 28 كلمة كاملة للرئيس ياسر عرفات ، تبدأ بخطاب الرئيس في مؤتمر القمة العربي المنعقد في الجزائر من الفترة 7-9 حزيران 1988 ، ثم كلمة الرئيس أمام الدورة التاسعة عشرة للمجلس الوطني المنعقد في الجزائر 12-15 تشرين ثاني 1988 ، والتي قال فيها:
" تقضي الرجولة أن نمد جسومنا
جسراً ، فقل لرفاقنا أن يعبروا
يعبروا إلى أين ؟ … إلى فلسطين … إلى القدس ، لنرفع هذا العلم الفلسطيني ، علم الأمة العربية ، فوق أسوار القدس ، فوق مآذن القدس … فوق كنائس القدس " .
ثم وثيقة الاستقلال التي أعلنها الرئيس في نهاية أعمال الدورة التاسعة عشرة للمجلس الوطني الفلسطيني في 15 تشرين ثاني 1988 .
ثم كلمة الرئيس في الجمعية العامة للأمم المتحدة بمناسبة انعقاد الدورة الخامسة لمناقشة القضية الفلسطينية في جنيف 13/12/1988 ، والتي قال فيها :
" لقد أتيت لكم باسم شعبنا ، باسطاً يدي لنضع السلام الحقيقي ، السلام القائم على العدل ، … ، إن شعبنا يريد الكرامة والحرية والسلام ، ويريد الأمن لدولته ، كما يريده لجميع دول وأطراف الصراع العربي - الإسرائيلي " .
ثم كلمة الرئيس في برلمان مقاطعة هيس الألمانية بتاريخ 19/6/96 والتي قال فيها :
" كما أن الأمن لن يتحقق إلا في ظل السلام وليس في ظل التجويع والحصار والتهرب من الوفاء بالمتطلبات المترتبة على صنع السلام العادل والمتكافئ والقائم على أساس قرارات الشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة " .

0zz0.com][/url]

اسم الكتاب مع عرفات في فلسطين
اسم المؤلف انطونيو روبي - إيطالي
اسم المترجم مجير الأحمد ( عودة )
دار النشر وزارة الثقافة الفلسطينية 1998
موضوع الكتاب تاريخ العلاقات الفلسطينية - الإيطالية


ملخص الكتاب :
يتناول الكتاب وقائع تطور العلاقات الفلسطينية الإيطالية منذ الستينات ، وحتى عودة الرئيس ياسر عرفات إلى أرض الوطن ، مع تركيز أولاه المؤلف لدور الحزب الشيوعي الإيطالي الذي قاده لسنوات طويلة انريكو بير لنغرير ، ومساهمات هذا الحزب في دعم القضية الفلسطينية على المستوى الداخلي الإيطالي وعلى المستوى الأوروبي والعالمي .
ويضم الكتاب بين دفتيه اثني عشر فصلاً تضمنت أهم الأحداث التي مرت بها المقاومة الفلسطينية كصيف 1971 في الأردن ، والغزو الإسرائيلي للبنان ، ورحيل المقاومة إلى تونس ، والانتفاضة ومن ثم إعلان استقلال الدولة الفلسطينية ، وأزمة الخليج وتأثيرها على المقاومة الفلسطينية ، وعملية السلام التي انتهت بالعودة إلى فلسطين .
ومن خلال ما ذكر تطرق المؤلف إلى شخصية السيد ياسر عرفات مبتدئاً كتابه بما قاله ( جان كارلو باتيا ) أحد زعماء الحزب الشيوعي عندما التقى الرئيس عرفات في عام 1969 .
لقد قال : أعتقد أننا سنسمع عنه وعن حركته لزمن طويل .
ويستعرض المؤلف بعض صفات الرئيس عرفات فيقول :

التريث ، وهي ميزة من ميزات قيادته ، أي الانتظار ، ومن ثم الحزم النهائي .
كان الشعور الدائم عند عرفات ، أن واجبه الأعلى هو المحافظة على إبقاء الفصائل داخل م.ت.ف وتجنب الانشقاق والتمزق ، مهما كان الثمن .
إن عرفات متحدث لبق وبارع ، وإيمانه واعتقاده الوحيد الذي يستمد ويستقي منه هو ولعة وحبه للقضية الوطنية لشعبه .
لقد خرج عرفات و م.ت.ف من المطب اللبناني في عام 1982 منهكين عسكرياً ، حيث خسروا جزءاً كبيراً من قدراتهم العسكرية ، إلا أنهم أقوياء سياسياً حيث حصلوا على اعترافات كبيرة ، بعدالة قضيتهم ، وأصبحوا يتحكمون بالمبادرات السياسية والدبلوماسية.

وينهي المؤلف فصول كتابه بالفصل الأخير بعنوان " العودة إلى فلسطين " حيث يصف عودة الرئيس عرفات إلى وطنه عام 1994 بعد 36 عاماَ من التشرد ، وذلك وسط فرح جماهيري وابتهاج غامر بانتصار الإرادة الفلسطينية بعد صراع طويل الأمد لإثبات الوجود الفلسطيني .

0zz0.com][/url]

اسم الكتاب الرئيس أبو عمار - مواقف عن الحرية والاستقلال
إصدار الأمانة العامة لمجلس الوزراء - السلطة الوطنية الفلسطينية
سنة الإصدار نوفمبر 1998


موضوع الكتاب : وثائق تاريخية لكلمات السيد ياسر عرفات في المحافل الدولية ،واجتماعات المنظمات والمؤسسات العالمية ، ودورات المجلس التشريعي الفلسطيني وغير ذلك . ويعتمد الكتاب في تصنيف كلمات السيد الرئيس على التسلسل الزمني لها حيث يبتدئ الكتاب بكلمة الرئيس في 9-10/1/1997 في الندوة التي عقدت في مقر اليونسكو في باريس ويسير مع كلمات الرئيس في مناسبات عديدة وينتهي بكلمة الرئيس في 23/10/98 في حفل التوقيع على اتفاقية واي بلانتيشن في الولايات المتحدة الأمريكية .وقد وردت الكلمات كاملة في الكتاب ، ونقتطف بعض ما ورد فيها على سبيل المثال لا الحصر :

إن موقفنا من السلام ثابت وقوي لا يتزعزع ، فنحن دعاة سلام وقد اخترنا هذا الطريق عن رغبة صادقة وعن قناعة وإيمان عميق باعتباره الخيار الاستراتيجي للشعب الفلسطيني الذي لا رجعة فيه .
( من كلمة السيد الرئيس في مؤتمر المفوضية الثلاثية الأوروبية في لاهاي 24-26 / 10/ 97 )
إن القدس الشريف، مدينة السلام والتسامح، هي مفتاح السلام العادل والدائم والشامل ، سلام الشجعان الذي ننشده، ويدفع شعبنا ثمناً غالياً في سبيله، هذا السلام الذي لن يتحقق دون عودة القدس الشريف المحتلة إلى أصحابها الشرعيين، عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة .
(من كلمة السيد الرئيس في مؤتمر القمة الإسلامية في طهران 9-11 /12/97 )
ولقد بذل ولا زال يبذل مجلسكم الموقر جهوداً كبيرة على طريق بناء الدولة والمؤسسات والقانون، وتعزيز وترسيخ قواعد العمل الديمقراطي والحياة البرلمانية .
(من كلمة السيد الرئيس في المجلس التشريعي في رام الله 9/8/98 )

0zz0.com][/url]

اسم الكتاب القاطع الثالث من زلزال بيروت
المؤلف العقيد أبو الطيب ( محمود الناطور )
دار النشر دار المسيرة - بيروت
سنة النشر طـ 3 - 1987
موضوع الكتاب الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982 ، ودور القاطع الثالث في بيروت في المقاومة .


ملخص الكتاب :
يتناول الكتاب الاستعدادات الفلسطينية لعملية ( الأكورديون ) عام 82 ، ويركز على الدور البطولي الذي قامت به قوات الـ17 للدفاع عن قاطع من قواطع بيروت السبعة ، ويتناول ذكر بعض المعارك كمعارك خلده ومعركة التلة الحمراء الأولى والثانية ومعركة المطار ومعركة الأوزاعي، كما يتضمن الكتاب تحليلاً لأهداف الغزو الإسرائيلي ونتائجه وشهادات الفدائيين من أرض المعركة والعبر المستفادة من هذه الحرب .
ويستعرض الكتاب دور الرئيس ياسر عرفات في المقاومة الفلسطينية للغزو ، والرسائل التي بعثها الرئيس عرفات ( أثناء الحصار ) لكل من المقاتلين والجماهير العربية والفلسطينية ورؤساء الدول العربية والإسلامية والأوروبية ودول عدم الانحياز وإلى الأمم المتحدة . ويحتوي الكتاب على العديد من صور الرئيس عرفات وهو يتفقد المقاتلين في خنادقهم والجرحى في المستشفيات ويودع الشهداء .
وقد خصص المؤلف بعض فصول الكتاب للحديث بشكل محدد عن الرئيس عرفات فهناك فصل بعنوان " أبو عمار … القائد والإنسان " جاء فيه :
" ليس سهلاً أن يكون الإنسان قائداً للشعب الفلسطيني ، والذي يتصدر قيادته لا بد أن تتوفر لديه قدرات وإمكانيات غير عادية ، وعبر معرفة شعبنا الفلسطيني بكل تشعبات المعرفة تلك .. من هنا تميز الأخ أبو عمار بهذه القدرة ، فهو يستمع لأي فلسطيني ، يهتم بكل صغيرة وكبيرة، وحتى أدق التفاصيل يصغي إليها " .
وهناك أيضاً فصل بعنوان " أبو عمار في الحصار " ورد فيه :
" فهذا القائد يلاحقنا في كل خطوة ، في كل خندق ، في كل موقع، في كل بناية وشارع، يحسب قدرتنا وإمكاناتنا، وفي كل مكان يسبقنا ، الجميع يعرف دوره في قيادة أعظم معركة في تاريخ أمتنا على الجبهة العسكرية ، … ، ولم يكن مستغرباً أن يصرخ بيغن في حدة المعركة السياسية بقوله :
" لا أدري هل أنا الذي أحاصر بيروت أم أن عرفات يحاصر تل أبيب " .
وينقل المؤلف عن مراسل " صحيفة دافار " الإسرائيلية في لندن قوله " أن ياسر عرفات ، موجود في مقر قيادته في بيروت، وسلاحه في يده وهو مستعد للقتال حتى آخر قطرة من دمه دون أن يستسلم " .

0zz0.com][/url]

اسم الكتاب أبو عمار في البرلمان الأوروبي
إصدار م.ت.ف الإعلام الموحد
دار النشر المغرب العربي


موضوع الكتاب : خطاب الرئيس عرفات في البرلمان الأوروبي في مدينة " ستراسبورغ " في 13 أيلول 1988 ، وأصداء الخطاب عالمياً وعربياً وفلسطينياً .
الملخص : يبدأ الكتاب بمقدمة كتبها السيد أحمد عبد الرحمن يوضح فيها المكاسب السياسية من زيارة الرئيس عرفات للبرلمان الأوروبي ، ويقع الكتاب في 106 صفحات من الحجم الصغير ويرد فيه نص خطاب الرئيس كاملاً باللغتين العربية والإنجليزية ، وفي الكتاب كذلك مقالات مترجمة من مجلة " الأيكونوست " ومجلة " اللوبوان "، وهذه المقالات تتحدث عن الأهداف التي حققتها الزيارة وتصفها إحدى المقالات بأنها غزوة ناجحة .
ويقدم الكتاب تحليلاً للمواقف الأوروبية والأمريكية والإسرائيلية الرسمية من الزيارة ، ويستعرض أيضاً وسائل الحملة الصهيونية المضادة للزيارة وخصوصاً الجهود التي بذلتها إسرائيل لمنع لقاء عرفات دوماً وزير خارجية فرنسا آنذاك "
ومما ورد في الكتاب عن أصداء هذا الخطاب التاريخي :
" أجمع المتتبعون لزيارة رئيس م.ت.ف لمقر البرلمان الأوروبي ولخطابه التاريخي أمام البرلمانين وأحاديثه الصحفية ، أن رئيس م.ت.ف قد كسب جولة هامة في طريقه نحو تحقيق الحقوق الوطنية لشعبه " . " وزير الخارجية اليوناني أكد إثر لقائه مع الزعيم الفلسطيني ، أن مناخاً جديداً أنشئ ولا سيما فيما يتعلق بشخصية الزعيم الفلسطيني حيث تم إدراك أن عرفات رجل سياسة يمكن أن يكون مفاوضاً موثوقاً به " وفي المقالة المترجمة عن صحيفة " لوبوان "بعنوان ( زيارة عرفات حققت أكثر من هدف ) ورد " كان ناجحاً الدور الذي قام به ياسر عرفات في ستراسبورغ باستعماله الحوار الغريب الذي حرص فيه على التوازن الذي ظل يحافظ عليه منذ سنوات ، فقد عرف كيف يستند إلى الظروف في البرلمان الأوروبي لتدعيم صورته الدولية .

0zz0.com][/url]

اسم الكتاب المنظمة تحت المجهر
المؤلف هيلينا كوبان
المترجم سليمان الفرزلي
دار النشر هاي لايت / لندن
سنة النشر ط 1 - 1984
موضوع الكتاب الخلفيات التاريخية لقيام م.ت.ف والحركات الفلسطينية الرئيسية والقياديين الفلسطينيين البارزين .


ملخص الكتاب : الكتاب هو أحد الكتب الصادرة عن جامعة كامبردج المعروفة برصانة منشوراتها ، أما مؤلفة الكتاب هيلينا كوبان فهي صحافية بريطانية معروفة ، أمضت عدة سنوات في بيروت ، وسافرت إلى أكثر من عاصمة عربية لتجمع معلومات كتابها، وقد وضعت هذا الكتاب بعدما أبدى القادة الفلسطينيون تعاونهم معها، لذلك كانت معظم مواد الكتاب أصلية نظراً لمعرفتها الوثيقة بقادة حركة المقاومة الفلسطينية الذين قابلتهم أكثر من مرة كما هو واضح من الكتاب. والكتاب يتتبع بشكل تاريخي قيام م.ت.ف وما قبلها من إرهاصات الثورة، وبالتالي يسير مع الظروف التاريخية التي رافقت م.ت.ف حتى عام 1983 . ويبدأ الكتاب بمقدمة عن م.ت.ف في الثمانينات ويشتمل على ثلاثة أجزاء :
الجزء الأول : يتناول تاريخ التيار الرئيسي في م.ت.ف .
الجزء الثاني : يتناول العلاقات الداخلية في م.ت.ف .
والجزء الثالث : يتناول العلاقات الخارجية والعربية والدولية ، وينتهي الكتاب بخاتمة وضعت بها المؤلفة استنتاجات واحتمالات مستقبلية . واحتوى الكتاب أيضاً على ملاحق مهمة وخريطة لفلسطين والمناطق المحيطة بها وشكل الهيكل التنظيمي لـ م.ت.ف .

وقد تنازلت المؤلفة دور الرئيس عرفات في تأسيس وتنظيم حركة "فتح " وكما تحدثت عن لحظات مهمة في تاريخ م.ت.ف كخطاب الرئيس عرفات في الأمم المتحدة ومما كتبته المؤلفة عن الرئيس عرفات :
" هذا الرجل الذي لا يكل ، ولا يمل ، وهو مهندس سابق من بين نشاطاته اللاحقة أن يجوب ثلاثاً من القارات بصورة مستديمة ، ولد باسم عبد الرحمن عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني ، في كانون الأول 1929 "

وكتبت المؤلفة :
" وقد قال ياسر عرفات في 1979 لقد كان جون فوستر دالاس يقول في الخمسينات أن الجيل الجديد من الفلسطينيين لن يعرف فلسطين ، لكنهم عرفوها ، المجموعة التي قامت بعملية آذار ( مارس ) 1978 ضد إسرائيل، جميع أفرادها تقريباً ولدوا خارج فلسطين، لكنهم مستعدون أن يموتوا من أجلها " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nice girl
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد المساهمات : 348
نقاط : 24900
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 24
الموقع في قلب من يحبني في الله

مُساهمةموضوع: رد: كتب تتحدث عن الرئيس الخالد ياسر عرفات   الخميس فبراير 16, 2012 2:13 pm

شي حلو كتير

رحمك الله يا تاج رؤوسنا

_________________
>>>>>>>>>>>>>>>>





علمتنـي الحيــاة ، أن لا أتعلـــق بشــيء ، Evil or Very Mad فــكلنـــا ذاهبــون

و إن أحببــت "أحــب بصمـت" : I love you فلا داعــى للجنـــون ، Razz

و أن لا أتحـــدث عـــن كرهــي لأحد Mad ، فربمـــا فــي داخلهـم " حبــاً " Embarassed فــي القلـب يخفون ،

فمـــا الحيـــاة ســـوى مطـــار ، قادمـون منــه و مغـــادرون








تحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ NICE GIRL ـــــــــــــــــــــــــــــــــياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتب تتحدث عن الرئيس الخالد ياسر عرفات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــــمــــارد الـــفـــــتـــــحــــاوي منتديات محمد :: منتديات ابناء ومناصري حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح :: منتدى الشهيد الراحل الخالد في قلوبنا الياسر (أبو عمار)-
انتقل الى: