الــــمــــارد الـــفـــــتـــــحــــاوي منتديات محمد
اهلا وسهلا بك زائرا في منتديات المارد الفتحاوي منتديات محمد
انت لم تقوم بتسجيل الدخول بعد ينبغي عليك تسجل الدخول لكي تتمكن من مشاهده كل مواضيع منتديات المارد الفتحاوي منتديات محمد
وشكرا
نتمي لكم مشاهده طيبه



 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلدخولس .و .ج

شاطر | 
 

 كل نفسٍ ذائقة الموت.......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميوم الاموره
مشرف مميز
مشرف مميز
avatar

عدد المساهمات : 709
نقاط : 33525
تاريخ التسجيل : 01/05/2009
العمر : 35
الموقع مشرفة

مُساهمةموضوع: كل نفسٍ ذائقة الموت.......   الأربعاء أبريل 07, 2010 5:48 pm

كل نفسٍ ذائقة الموت


يقول الله تبارك وتعالى فى محكم التنزيل بعد ان اعوذ با الله من الشيطان الرجيم (كل نفس ذائقة الموت وانما توفون اجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز ) ويقول تعالى (وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور) ويقول ( قل ان الموت الذى تفرون منة فانة ملاقيكم ثم تردون الى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون ) ويقول سبحانة ( وجائت سكرة الموت با الحق ذلك ما كنت منة تحيد ) ويقول سبحانة وتعالى( كلا اذا بلغت التراقى وقيل من راق وظن انة الفراق والتفت الساق با الساق الى ربك يوم أذن المساق ) والتفت الساق با الساق \\هذ هو المصير المحتوم لكل خلق الله فقد اقر سبحانة على كل خلقة با الموت ولا يبقى الا الله تبارك وتعالى اذ يقول
ويقول سبحانة وتعالى ( كل نفس ذائقة الموت )((كل من عليها فان ويبقى وجة ربك ذو الجلال والاكرام)
وقال رسول الله صلى الله علية وسلم
(جائني جبريل علية السلام وقال لي (يا محمد عش ما شئت فأنك ميت واحبب من شئت فأنك مفارق واعمل ما شئت فأنك محاسب بة )
فسبحان الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم ايكم احسن عملا
(عش فى الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل )( (يامحمد عش ما شئت فانك ميت واحبب من شئت فانك مفارق واعمل ما شئت فانك مجزى به ) وقال صلى الله عليه وسلم ( يا ابا ذر جدد السفينة فان البحر عميق واكثر الزاد فان السفر طويل واخلص العمل فان الناقدبصير ) وقال :- من كان الموت طالبه والقبر بيته والتراب فراشه والدود انيسه فكيف يهنأ بالحياة )وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو فى نزعات الموت الى جواره ركوة وفيها ماء بارد ياخد منه ويمسح بجبينه ويقول (والله ان للموت لسكرات)يدفنون رسول الله فى حجرته فقالت يا بلال كيف طوعت لكم انفسكم ان تهيلو التراب على رسول الله عليه الصلاة والسلام فقال بلال والله يا ريحانة رسول الله لو استطعنا ان نصعد به الى السماء السابعة لفعلنا ولكن هو الذى علمنا قول الحق منها خلقناكم واليها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة اخرى وقال قائل :
تزود من التقوى فانك لاتدرى
ان جنى الليل هل تعيش الى الفجر
فكم من سليم مات بغير علة
وكم من عليل عاش حينا من الدهر
وكم من فتى امسى واصبح لاهيا
وقد نسجت اكفانه وهو لايدرى
وكم من صغار يرتجى طول عمرهم
وقد دخلت اجسادهم ظلمة القبر
وكم من عروس زينوها لزوجها
وقد قبضت ارواحهم ليلة القدر
اذا حام القدر وجاء الاجل وانتهى العمر وجاء ملك الموت ليقبض روح العبد فان كان عبدا طاهر طيبا مطيعا ناداه ملك الموت قائلا (ابشر يا ولى الله بروح وريحان ورب راض غير غضبان) فترى المسكين بين اهله فى غمرات الموت وقد شخصت عيناه وبردت قدماه وعرق منه الجبين وضعف منه الجنان وارتخت اليدان وبدأ ملك الموت ينزعها من كل عرق وخلية من خلايا هذا الجسد فأما ان كان من المقربين فروح وريحان وجنة نعيم واما ان كان من المكذبين الضالين فنزل من حميم وتصلية جحيم
ثم اذا خرجت تلك الروح حامت فوق بيتها وصرخت ونادت على اهلها يا اهلنا يا احبابنا يا من سكنتم ديارنا واخذتم اموالنا لا تغرنكم الدنيا كما غرتنا ولا تلعبن بكم كما لعبت بنا هذه اموالنا قد جمعناها لكم من حلال وحرام وتركناها فلكم المال وعلينا الحساب ثم اذا وضع على المغتسل وجرد من ملابسه ناداه منادى وقال اين سمعك ما اصمك اين صوتك الشجى ما اخرسك اين ريحك الطيب ما غيرك ثم اذا حمل على اعناق الرجال وخرج من بيته للمرة الاخيرة خروج بلا عودة ان كان من الصالحين صرخ صرخة لا يسمعها الانس ولا الجان فقال قدمونى قدمونى وان كان من الضالين المجرمين صرخ صرخة لو سمعها النس والجان لسعقوا فقال يا ويلها اين تذهبون بها ثم اذا انزل الى قبره واغلقت عليه ابواب القبر واهيل عليه التراب وفارق الاهل والاحباب ناداه قبره ان كان صالحا اهلا ومرحبا بمن كان احب الناس وهو يمشى على ظهرى واليوم وقد فوضت بة فسيرى حسن صنيعى فيتسع قبره حتى يكون على مد البصر وان كان من اصحاب الجحيم تضايق عليه قبره حتى تختلف اضلعه وانا كان صالحا اوجد له الله مخلوقا على اجمل صورة فى قبره فقال له الميت من انت فوجهك الوجه الذى يبشر بالخير قال له انا عملك الصالح ثم تفتح له طاقة فى قبره فيرى موقعه من الجنة فيصرخ ويقول ربى اقم الساعه ربى اقم الساعه وان كان غير صالحا تفتح له طاقة فى قبره فيرى موقعه من النار يرى النار وهى تكاد تحطم بعضها بعضا فيصرخ ويقول ربى لا تقم الساعه ربى لا تقم الساعه ثم اذا جنى عليه الليل وكانت اول ليلة فى قبره وقد قالو لو ان الانسان عاش الف من السنين تذوق بها كل متع الحياة كل ذالك لا يساوى مبيته اول ليلة فى قبره فاذا كانت هذه الليلة ناداه ربى العالمين وقال
يا عبدى لقد ذهبو وتركوك وبالتراب وضعوك ولو جلسو عند ما نفعوك واليوم ليس لك الا انا وانا الحى الذى لايموت ليس لك الا انا وانا الحى الذى لايموت ( القبر اول منازل الاخرة فاما روضة من رياض الجنة واما حفرة من حفر النار ) أسأل الله العظيم ان يهون علينا وعليكم سكرات الموت وان يرحمنا عند الموت وبعده وان يجعل قبورنا روضة من رياض الجنة ويجعل لنا بها نورا وانيسا وان يرحمنا ويرحم ابائنا وامهاتنا ويرحم سائر المسلمين ويجمعنا فى مستقر رحمته فى الفردوس الاعلى من الجنة بدون سابقة عذاب نحن وسائر المسلمين اللهم امين امين قصيدة عن الموت

كأنني بين تلك الأهل على الفراش ممدا..وأيديهم تقلبني

كأنني وحولي من ينوح ويبكي علي..وينعانــي وينـدبنــي

وقد أتوا بطبيب كي يعالجني..ولم أرى الطبيب اليوم ينفعني

واشتد نزعي وصار الموت يجذبها..من كل عرق بلا رفق ولا هون

واستخرج الروح مني في تغرغرها..وصار ريقي مريرا غرغرني

وغمضوني وراح الكل وانصرفوا..بعد اليآس وجّدوا في شرا الكفن

وقام من كان أولى الناس في عجلٍ..نحو المُغّسّل يأتيني ليغسلني

وقال يا قوم نبغي غاسلا حذقا..حرا أديبا أريبا عارفاً فطني

فجاءني رجل منهم..فجردوني من الثياب وأعراني وأفردني

وأودعني على الألواح منطرحٌ وصار خرير الماء ينظفني

واسكب الماء من فوقي وغسلني..غسلا ثلاثا ونادى القوم بالكفن وألبسوني ثياباً لا أكمام لها..وصار زادي حنوطي حين حنطني

وأخرجوني من الدنيا فوا أسفا..على رحيل بلا زاد يبلغني

وحملوني على الأكتاف أربعة..من الرجال وخلفي من يشيعني

وقدموني إلى الحراب وانصرفوا..خلف الإمام فصلى وودعني

صلى علي صلاة لا ركوع لها ..ولا سجود لعل الله يرحمني

وأنزلوني إلى قبري على مهلٍ..وقدموا واحد منهم يلحدني

وكشف الثوب عن وجهي..وأسيل الدمع من عينيه واغرغني

وقال هلّوا عليه التراب واغتنموا..حسن الثواب من الرحمن ذي المنن

في ظلمة القبر لا أمٌ هناك ولا أبٌ..شفيق ولا أخ يؤنسني

وهالني صورة في العين نظرت..من هول مطلع ما كان أدهشني

من منكر ونكير ما أقول لهم قال..هالني أمرهم حدا فأفزعني

فمِنّ علي بعفو منك يا أملي..فإنني موثوق بالذنب مرتهلِ

تقاسم الاهل مالي بعدما انصرفوا..وصار وزري على ظهري فأثقلني واستبدلت زوجي بعلاً لهما بدلي..وحَكّمته في الأموال والسكن

وصيّرت ابني عبدا ليخدمهُ..وصار مالي حلاٌ لهم بلا ثمنِ

فلا تغرنك الدنيا وزينتها..وانظر إلى فِعلها في الأهل والوطن ِ



قد حدا حادي الممات يا أسير الغفلات

حصّل الزاد وبادر مسرعا قبل الفوات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كل نفسٍ ذائقة الموت.......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الــــمــــارد الـــفـــــتـــــحــــاوي منتديات محمد :: منتدي ديننا الإسلامي وتعاليمه :: القسم الأسلامي-
انتقل الى: